أخبار فلسطين
أخر الأخبار

الإفراج بكفالة عن المتهمين بقتل الفلسطينية إسراء غريب

عملت محكمة بداية بيت لحم، الأربعاء، على إخلاء سبيل المتهمين في مقتل الشابة إسراء غريب -مؤقتًا-، ليستمرّ المسار القضائي بحقّهم وهم طلقاء، لغاية البت في القضية، وذلك بحسب ما أفاد محامي المتهمين، خالد عمرو.

قرار المحكمة جاء مشروطًا بكفالة عدلية قيمتها 10 آلاف دينار عن كل متهم لحين الانتهاء من إجراءات المحاكمة.

وأشار عمرو أن المحكمة نظرت إلى البينات المقدمة، وتم استدعاء الطبيب الشرعي في الجلسة السابقة وكانت إفادته متناقضة، ما دفع المحكمة إلى الاقتناع بضرورة إخلاء سبيل المتهمين بكفالة، حتى استكمال القضية، لافتا إلى أن هذا إجراء قانوني.

وبينت النيابة العامة من جهتها بأنها قدّمت “طلبًا لإعادة النظر في قرار محكمة بداية بيت لحم القاضي بإخلاء سبيل المتهمين”.

كما طالبت النيابة العامة “باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لضمان محاكمتهم (محاكمة المتهمين)، وعدم إفلاتهم من العقاب في حال إدانتهم من المحكمة مستقبلا”.

وذكرت أن “قرار إخلاء سبيلهم لا يعني براءتهم من التهم المنسوبة إليهم”.

يُذكر أن قرار المحكمة اليوم، يأتي بعد عشرات الجلسات التي عقدتها المحكمة للنظر في قضية مقتل الشابة غريب.

وسابقا، أحالَ النائب العام الفلسطيني، المستشار أكرم الخطيب، المتّهمين بقتل الشابة غريب، إلى محكمة بداية بيت لحم للمباشرة في إجراءات محاكمة المتهمين، مُصدِّقًا بذلك على قرار الاتهام الذي يتضمّن توجيه تهمة الضرب المفضي للموت بالاشتراك، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”.

 

الشابة الفلسطينية المرحومة إسراء غريب

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى