هنا وهناك
أخر الأخبار

رغد صدام حسين تحسم جدل مغادرتها الأردن

خرجت رغد صدام حسين، ابنة الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين، لترد على جدل مثار بشأن مغادرتها الأردن، بعد أزمة الفتنة التي وئدت داخل الأسرة المالكة الأردنية.

وكتبت رغد صدام حسين في بيان لها عبر حسابها الرسمي على موقع “تويتر”، أمس الخميس: “يبدو أن ضعاف النفوس الذين ابتليت بهم البشرية قد نسوا إنني رغد صدام حسين، من فضل الله قد شرفني بالانتساب إلى هذا الرجل العظيم، فراحوا يجعجعون ولا زالوا يلفقون الأكاذيب التي تعكس نفسياتهم المريضة وشخصياتهم المهزوزة”.

وتابعت عبر حسابها الوحيد على مواقع التواصل الاجتماعي: “نحن أبناء الرئيس صدام حسين وتربيته، ولا ندخل بين الجلد والثوب، ونحن في الأردن في ضيافة جلالة الملك عبد الله الثاني سليل الأسرة الهاشمية، وأمن الأردن واستقراره مهم بالنسبة لي، بل إن الأردن بلدي بعد العراق ولن أغادر الأردن إلا حين عودتي إلى العراق بإذن الله بعز وكرامة وبما يليق بمكانتي ومكانة العراق”.

 

واختتمت رغد صدام حسين بيانها قائلة: “حفظ الله الأردن وحفظ جلالة الملك عبد الله بن الحسين، ولن أنسى موقفه معي ما حييت”.

​يشار إلى أن رغد صدام حسين مقيمة في الأردن منذ وقوع الاحتلال الأمريكي لبغداد في عام 2003.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى