هنا وهناك

محكمة التمييز تؤيد عدم مسؤولية مدرب كلاب” في عمّان عن اغتصاب امرأة

أيدت محكمة التمييز أعلى هيئة قضائية، حكما صادرا عن محكمة الجنايات الكبرى، حيث حكم  بعدم مسؤولية مدرب كلاب عن جريمة اغتصاب امراة مطلقة ادعت عليه، وذلك وفق ما كشف عنه قرار”التمييز”.

وبين القرار إلى ما توصلت إليه محكمة الجنايات الكبرى، في أن المشتكية البالغة من العمر 31 سنة مطلقة من زوجها، وهي على معرفة بالمتهم الذي يعمل مدربا للكلاب منذ سنتين ونصف من تقديم الشكوى المؤرخة بتاريخ كانون اول 2019.

وبحسب محضر المحكمة، كان يخرجان معا ويذهبان الى الكافيهات، ويحضر المتهم الى شقتها بحكم عمله مدربا للكلاب، إذ كان يدرب كلب المشتكية في شقتها، ونشأت بينهما علاقة، والتقيا في لبنان ومصر.

وثبت للمحكمة في أن زوجة المتهم كانت قد تقدمت بشكوى ضد المشتكية في هذه القضية في عام 2018 أمام المحكمة المختصة، موضوعها إفساد الرابطة الزوجية والتهديد والذم والقدح والتحقير.

المشتكية تقدمت بهذه الشكوى بحق المتهم مدرب الكلاب، ادعت فيها أن المتهم قبل ما يزيد على سنتين من هذه الشكوى قد حضر إلى منزلها، ودخل شقتها ودخل خلفها متهجما عليها وجردها من ملابسها.

كما ادعت المشتكية أنها قامت صرخت بالمتهم بأن هناك أشخاصا سوف يحضرون لزيارتها، فغادر المنزل كما ادعت المشتكية بواقعة أخرى بعد مرور 4 اشهر.

وادعت كذلك بتناوله للمشروبات الكحولية، إذ ضربها واغتصابها وغادر، كما ادعت بواقعة ثالثة بحق المتهم لقيامه باغتصابها مهددا إياها بتصويرها.

وادعت بواقعة أخرى قيام المتهم بسحبها من امام العمارة التي تسكن بها واصطحابها لشقة تعود لصديقه وفي نفس اليوم تقدمت بالشكوى وجرت الملاحقة.

وكانت محكمة الجنايات قد توصلت في حكمها “ثبت رضا المشتكية وموافقتها وأن الأفعال الجنسية لم تكن رغما عنها وثبت أن المشتكية تجاوزت سن الحماية القانونية فقررت المحكمة إعلان عدم مسؤواية المتهم عن جميع الجرائم المسندة اليه الاغتصاب، هتك العرض، الشروع التام بالاغتصاب، الشروع الناقص بالاغتصاب، جنحة التهديد.

وقررت محكمة التمييز رد التمييز موضوعا وتاييد القرار المميز وإعادة الأوراق الى مصدرها.

تعبيرية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى