أخبار السعودية

محمد العبد العالي، تسجيل 472 إصابة جديدة بالفيروس.

أعلن وزير الصحة السعودي، توفيق الربيعة، أن أعداد مصابي كورونا تضاعفت تقريباً خلال أسبوع، ما يشكل تحدياً للجميع.

وشدد الربيعة، خلال مؤتمر صحافي في الرياض، الاثنين، على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية لتجاوز هذا التحدي.

كما أكد على ضرورة البقاء في المنازل، وعدم الخروج إلا للضرورة، قائلاً: “إذا التزمنا جميعاً سوف نصل إلى بر الأمان”.

أضاف: “لاحظنا في الفترة الأخيرة تزايد الإصابات في إسكانات العمال، لذا أرجو من المشرفين على هذه الإسكانات والشركات القائمة عليها تطبيق أعلى معدلات الاحترازات فيها”.

وتابع: “هناك لجنة يقودها وزير البلديات ومعه وزير الصناعة، ويقومون بجهد كبير. ونؤكد على الجميع في القطاع الخاص دعم الدولة في تطبيق أعلى الاحترازات في إسكانات العمال”.

كما أشار: “لاحظنا تزايد الإصابات في الأحياء المكتظة، لذا أهيب بكل القاطنين فيها الالتزام بالجلوس في منازلهم وتطبيق أعلى معدلات الاحترازات لضمان سلامتهم وسلامة عوائلهم”.

إلى ذلك أوضح أنه “حتى الآن لا يوجد علاج أو لقاح لفيروس كورونا”.

وأكد: “لدينا بروتوكولات طبية في السعودية للتعامل مع الفيروس، والقطاعات الحكومية السعودية تبذل جهوداً جبارة وبتنسيق عالٍ”.

من جهته، أعلن متحدث وزارة الصحة، محمد العبد العالي، تسجيل 472 إصابة جديدة بالفيروس.

وقال العبد العالي، خلال المؤتمر الصحافي اليومي حول مستجدات كورونا، إن هناك “6 وفيات جديدة والإجمالي يصل إلى 65 حالة”، لافتاً إلى شفاء 44 حالة جديدة ليبلغ العدد 805”.

كما أضاف: “نتوقع استكشاف المزيد من الحالات مع التوسع في عمليات الفحص”.

وأشار إلى أن الوزارة توصي باستخدام الدفع الإلكتروني في عمليات الشراء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق