أخبار عالمية
أخر الأخبار

انقسام في الكويت حول قرار بترحيل الأردني عبدالله محمد جبارة، فما القصة؟

انقسم الشارع الكويتي حول قضية ترحيل الشاب الأردني عبدالله محمد جبارة، بعد نشر آرائه المنتقدة للقيود على غير الملقحين ضد فيروس كورونا.

وشارك الشاب الأردني بوقفات احتجاجية نفذها مواطنون كويتيون رفضا لقرارات الحكومة الكويتية، بفرض قيود على حركة الأشخاص غير الحاصلين على التطعيم في السفر والأماكن العامة.

وكان عبدالله جبارة قد تساءل خلال حديثه لصحفيين، كانوا متواجدين بساحة الإرادة المقابلة لمجلس الأمة، عن كيفية الموافقة بتقييد حركة إنسان حر بصرف النظر عن الحصول على التطعيم من عدمه.

وقال عبدالله “إن المسألة ليس مرضا أو موتا أو وباء، هي مسألة أسلوب حياة، كيف يوافق إنسان حر بتقييد تحركاته، لم نرَ سابقا مثل هذه الأشياء. تفرقة غريبة جدا”.

وبحسب صحيفة الرأي الكويتية، فإن وزير الداخلية الشيخ ثامر العلي أصدر تعليمات “بإبعاد أي مقيم في الكويت من الوافدين يمارس سلوكاً يمس المصلحة العامة والأمن العام أو الآداب العامة، انطلاقاً من الصلاحيات التي خولها له القانون”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى