أخبار فلسطين
أخر الأخبار

الإفراج عن الأسيرة الفلسطينية الحامل أنهار الديك

واحة الأرنيين

أفاد محام هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينين أكرم سمارة وكيل الدفاع عن الأسيرة الفلسطينية الحامل أنهار الديك، بأن محكمة عوفر العسكريه قررت الافراج عنها بكفالة مالية مدفوعة قيمتها 40 الف شيقل، مع إقامه جبريه في منزل عائلتها في بلدة كفر نعمة.

وأوضحت الهيئة أن محكمة عوفر عقدت، الأربعاء، جلسة للنظر في طلب اخلاء السبيل المقدم من قبل محام الهيئة للإفراج عن الأسيرة الديك، وأرجأ قاضي المحكمة القرار النهائي ليوم الأحد القادم، وبجهود قانونيه من قبل وكيل الدفاع تمكن من إنتزاع قرار باخلاء سبيلها ، حيث سيتم الإفراج عنها اليوم الخميس من سجن الدامون .

يشار إلى أن الأسيرة أنهار الديك (26 عامًا) من قرية كفر نعمة غرب رام الله، اعتقلت في الثامن من آذار الماضي الذي يمثل يوم المرأة العالمي، وكانت حاملا في شهرها الثالث وقبعت في ظروف قاسية دون مراعاة حالتها الصحي، وستكون الحالة التاسعة التي تضع مولودها في سجون الاحتلال إن لم يُفرج عنها سريعًا وقد تداهمها آلام المخاض في أي لحظة.

وكانت الديك قد بعثت برسالة مؤلمة قبل أيام من سجن الدامون الصهيوني ، عبرت فيها عن وجعها وخوفها من الولادة داخل السجن الإسرائيلي.

وكتبت في رسالتها “اشتقت لجوليا بشكل مش طبيعي… قلبي واجعني عليها ونفسي أحضنها وأضمها لقلبي… الوجع الي في قلبي لا يمكن أن يكتب في سطور”.

وقالت “شو أعمل إذا ولدت بعيد عنكم وتكلبشت وأنا أولد وإنتوا عارفين شو الولادة القيصرية بره! كيف بالسجن وأنا مكلبش لحالي”.

وأضافت الديك “آآخ يا رب طمعان في رحمتك… أنا كثير تعبانة وصابني آلام حادة في الحوض ووجع قوي في اجري نتيجة النوم على “البرش” مش عارفة كيف بدي أنام عليه بعد العملية”.

وتساءلت بألم “وكيف بدي أخطو خطواتي الأولى بعد العملية وكيف السجانة تمسك إيدي باشمئزاز”.

ووفق الأسيرة الديك “لسا بدهم يحطوني في العزل أنا وابني ويا ويل قلبي عليه عشان الكورونا”.

وأردفت “مش عارفة كيف راح أقدر أدير بالي عليه وأحميه من أصواتهم المخيفة وقد ما كانت أمه قوية راح تضعف قدام اللي بعملوه فيها وفي باقي الأسيرات”.

وختمت الأسيرة الديك رسالتها “طالبوا كل حر وشريف بغار على عرضه وشرفه بأن يتحرك ولو بكلمة… خطية هالولد في رقبة كل واحد مسؤول وقادر يساعد وما بساعد”.

وفي مارس الماضي اعتقل الاحتلال الأسير الديك وهي في بداية حملها.

انهار الديك، أسيرة فلسطينية دخلت شهرها التاسع من الحمل، وسط مطالبات بالضغط على الاحتلال للإفراج عنها لتلد جنينها وسط عائلتها وفي ظروف أفضل ورعاية مناسبة.

وتعيش الاسيرات الفلسطينيات ظروفًا صعبة داخل سجون الاحتلال، انهار الديك واحدة منهم، ودخلت منذ ايام الشهر التاسع من حملها، ستنجب طفلها علاء بعملية قيصرية بينما هي مقيدة في سرير المشفى.

وتحتاج المرأة رعاية خاصة في آخر مراحل حملها، تتحدث والدتها عن مخاوفها من فدانها لهذه الرعاية خلال هذه المرحلة وبعد ولادتها.


المصدر: رؤيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى