أخبار عالمية

كاميرات حرارية لفحص مرتادي الحرمين لمكافحة الوباء

 

قامت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي بتفعيل كاميرات حرارية كاشفة لدرجات الحرارة للأشخاص أثناء الدخول للمسجد الحرام بمكة، والمسجد النبوي بالمدينة المنورة، والتي تعمل على تحديد قياس 25 شخصاً بنفس الوقت، وبدقة عالية على بعد مسافة 9 أمتار تلقائيًا بلا توقف، إضافة إلى إعطاء تقارير مباشرة مرئية ومسموعة لكل فرد.

وتعمل الكاميرات الكاشفة على حفظ وتخزين صور الأشخاص ودرجات حرارتهم في ذاكرة التخزين المخصصة لها لمدة شهر من التقاطها، بحيث يمكن الرجوع لها عند الحاجة، مع إمكانية ربطها مباشرة مع المتخصصين ومتابعتها عن بعد عبر الشاشات وأجهزة الجوال.

من جهته، أكد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، أن تفعيل الكاميرات الحرارية لفحص مرتادي الحرمين الشريفين، يمثل نقلة نوعية في مستوى الإجراءات الاحترازية ويجسد اهتمام القيادة بصحة مرتادي الحرمين الشريفين. ويأتي هذا التوجيه من أجل زيادة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لمنع انتشار هذا الوباء والداء الخطير، وحرصاً على سلامة قاصدي الحرمين الشريفين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق