هنا وهناك
أخر الأخبار

حول حق المرأة المسلمة في تزويج نفسها

واحة الأرنيين

رفض مجلس الشورى السعودي، أواخر الشهر الماضي، توصية تقدمت بها النائبة، إقبال درندري، تطالب بمنح المرأة البالغة حق تزويج نفسها دون الحاجة إلى موافقة ولي أمرها، وتضمن نص التوصية “إصدار إجراءات تضمن حق المرأة البالغة الراشدة، في أن تعقد زواجها بنفسها، أو أن توكل غيرها، دون اشتراط إذن ولي أمرها”.

وجاء في مبررات الرفض من قبل اللجنة القضائية بمجلس الشورى أن التوصية تتصادم بصورة صريحة مع “النصوص الشرعية التي تعتبر وجود الولي في عقد النكاح شرطا من شروطه”، إضافة لتعارضها مع العُرف الذي يعتبر مصدرا من مصادر التشريع، حيث أن “عُرف المجتمع السعودي يعتبر وجود الولي في عقد النكاح أمرا لا بد منه”.

لا شك أن موضوع “الولاية” يعكس إشكالات حقيقية تتعلق في أساسها بحالة الجمود التي أصابت العقل الإسلامي جراء التراجع الحضاري المستمر منذ عدة قرون وما ارتبط به من تمسك شكلاني بالموروث التاريخي الذي تجاوزه العصر مما انعكس في حالة من الاغتراب الزماني أوقعت المجتمعات الإسلامية في أسر التاريخ.

ما هو الحكم الشرعي في هذه المسائل سماحة الشيخ: عقد رجل على امرأة من غير وليها، فما الحكم في ذلك؟

الجواب:
العقد بدون ولي عقد فاسد هذا على الصحيح الذي عليه جمهور أهل العلم، ليس للمرأة العقد على نفسها يقول النبي ﷺ: لا نكاح إلا بولي، ويقول ﷺ: لا تزوج المرأة نفسها ولا تزوج المرأة المرأة وكلاهما أحاديث صحيحة.
فالواجب على المرأة أن ترفع الأمر إلى وليها ووليها أبوها إن وجد أو جدها، فإن لم يوجد أب ولا جد فابنها أو ابن ابنها، فإن لم يوجدوا فالأخ الشقيق ثم الأخ لأب، وهكذا على حسب الميراث، العصبة، لكن المقدم منهم الأب، ثم الجد وإن علا، ثم الابن، ثم ابن الابن وإن نزل، ثم الأخ الشقيق، ثم الأخ لأب، ثم ابن الأخ الشقيق، ثم ابن الأخ لأب ثم العم الشقيق، ثم العم لأب ثم أقرب العصبة هكذا، وليس لها أن تزوج نفسها، وإذا فعلت فالنكاح فاسد غير صحيح يجب تجديده، ويجب التوبة من ذلك، لكن لو فعلوا وحملت يكون الولد لاحقًا بأبيه؛ لأن الولد شبهة يلحق به لكن مع المعصية يجب أن يجدد، ويجب أن يؤدبا يجب على ولي الأمر أن يؤدبهما إذا فعلا ذلك؛ لأن هذا منكر، فالواجب تأديب من فعل ذلك، وتجديد العقد بعقد شرعي. نعم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى