أخبار عالمية
أخر الأخبار

نشاط عسكري روسي قرب حدود أوكرانيا

واحة الأرنيين

قالت شركة التصوير الأمريكية ماكسار إن صور الأقمار الصناعية أظهرت نشاطًا عسكريًا في مواقع متعددة في بيلاروسيا والقرم وغرب روسيا بالقرب من الحدود الأوكرانية.

وفقًا لأراب سكاي نيوز ، قال مكسر إن الصور أظهرت عددًا كبيرًا من  مجموعة قتالية من طائرات الهليكوبتر المنتشرة حديثًا في شمال غرب بيلاروسيا ، بالإضافة إلى نشر دبابات وناقلات أفراد ومعدات دعم في قاعدة ميليروفو الجوية ، على بعد 16 ميلاً من الحدود الأوكرانية.

في غضون ذلك، أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أن أوروبا تشهد راهناً “أكبر حشد لقوات عسكرية” منذ الحرب الباردة، مع وجود نحو 150 ألف جندي روسي على الحدود الأوكرانية، بحسب تقديرات الدول الغربية.

وصرح ينس ستولتنبرغ لقناة “زد دي إف” الألمانية أن الأمر “يتجاوز بكثير (إجراء) مناورات” و”روسيا قادرة بالتأكيد (…) على مهاجمة” أوكرانيا.

وقدر مسؤول أمريكي الجمعة أن لدى روسيا 190 ألف جندي في محيط أوكرانيا وداخل اراضيها، مع احتساب القوات الانفصالية. وحتى الآن، تحدثت الدول الغربية عن 150 ألف جندي على حدود أوكرانيا.

وقال ستولتنبرغ في هذا الصدد “ليس هناك أدنى شك في أننا نشهد أكبر حشد لقوات عسكرية منذ نهاية الحرب الباردة”، وذلك على هامش مؤتمر الأمن في ميونيخ الذي افتتح الجمعة.

واكد الأمين العام للأطلسي أنه يتابع من كثب النقاش الذي تشهده السويد وفنلندا في شأن احتمال انضمامهما إلى الحلف بسبب التوترات بين روسيا وأوكرانيا، علما أنهما ليستا عضوين فيه.

واورد “نستمع باهتمام بالغ إلى ما يصدر من السويد وفنلندا، لم تعلنا ترشحهما” للانضمام للحلف، “ولكنهما لا تريدان أيضا أن يغلق الحلف الباب في حال أرادتا يوما القيام بذلك”.

في الأثناء، أعلن قصر الإليزيه الجمعة أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيتحادث هاتفياً الأحد مع نظيره الروسي فلاديمير بوتن والسبت مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، وذلك في محاولة منه “لتجنب الأسوأ” في الأزمة الراهنة بين موسكو وكييف.

وقالت الرئاسة الفرنسية إن “واجبنا هو تجنب الأسوأ (…) نعتقد أن ما زالت لدينا الإمكانية لثني الرئيس بوتن عن المضي قدماً نحو غزو أوكرانيا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى