أخبار فلسطين
أخر الأخبار

الجهاد الإسلامي: لا مهادنة بعد القصف والمقاومة مُوحدة

واحة الأرنيين

علّق الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، زياد النخالة، الجمعة، على  القصف “الإسرائيلي” الذي استهدف قيادات في سرايا القدس بغزة، وأسفر عن استشهاد قائد المنطقة الشمالية تيسير الجعبري.

وقال النخالة في تصريح مقتضب: “لا مهادنة بعد القصف، والمقاومة مُوحدة، وذاهبون للقتال ولا وساطات الآن، والاحتلال بدأ المعركة وعليه تحمل المسؤولية”.

وأضاف:” على المقاومين أن يقفوا وقفة رجل واحد وليس هناك خطوط حمر لدى الجهاد ولا توقف ولا وساطات،  نحن في اختبار حقيقي أمام هذا العدوان وعلى الشعب أن يثبت قدرته على المواجهة، “سرايا القدس” ستكون مع كل فصائل المقاومة موحدة في مواجهة العدوان”.

وتابع:” رسالتي لكل المقاومين في فلسطين أن علينا أن نقاتل على قلب رجل واحد، على العدو الذي بدأ العدوان أن يتحمل المسؤولية كاملة، ولا خطوط حمراء لهذه المعركة وأعلنها أمام الشعب الفلسطيني وستكون “تل أبيب” تحت ضربات صواريخ المقاومة”.

واستطرد:” في ظل الوساطة المصرية يخرج العدو بهذا العدوان وهو يتجاهل الوساطة المصرية وعلى القاهرة الاجابة على هذا التساؤل، وإلى كل مقاتلي سرايا القدس والمقاومين أقول لن نتراجع ولن نتردد وهو أمر ميداني لقواتنا بالتصرف حسب الخطة الموضوعة، وليعلم الأخوة المصريين أن العدوان هو طبيعة الاحتلال وسنرد بقوة على هذا العدوان وسيكون هناك قتال سينتصر فيه شعبنا”.

المصدر: رؤيا

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى