هنا وهناك

أم تقتل ابنها وتلقي جثته أمام المنزل ..جريمة بشعة تهز ليبيا

الأم قتلت إبنها بمُساعدة ابنتها وإبنها الآخر

واحة الأرنيين

كشفت التحريات في مديرية أمن بنغازي في ليبيا، تفاصيل جريمة قتل بشعة، لأم قتلت إبنها بمُساعدة ابنتها وإبنها الآخر ورمي جثته أمام منزلهم.

وقالت مديرية أمن بنغازي في ليبيا، إنه تم العثور على المجني عليه “أ.ع.ع”، مُلقاً أمام منزله حسب ما جاء في أقوال شقيقه.

وأضافت أن تقرير الطبيب الشرعي أظهر وجود آثار ضربات في الرأس والكتف والرقبة وكان مُكبل اليدين، وأنه مات مخنوقا.

وأشارت إلى أنه تم استدعاء شقيق المجني عليه كونه من قام بإسعافه وبالإستدلال معه تبين أنه يدعى “أ.ع.ع” من مواليد 1993 وأفاد بأنه وجد شقيقه مُلقاً أمام منزلهم بجوار سيارته وإنه كان خارج المنزل، لكن حسب تقرير أعضاء التحريات فأنه لم يغادر المنزل.

وتابعت: “تم الضغط على شقيق المجني عليه ولوحظ عليه علامات الإرتباك وإعترف بأن والدته هي من قامت بخنقه بواسطة (أخته) وتكبيله بواسطة (حبل غسيل) حتى فارق الحياة، وقامو برميه أمام المنزل”.

وبحسب أمن بنغازي، بالإستدلال مع والدة المجني عليه اتضح انها تُدعى “ع.م.ع من مواليد 1973 وشقيقة المجني عليه تُدعى “أ.ع.ع” وإعترفت والدته بأنها من قامت بربط المجني عليه بواسطة (حبل غسيل) وضربه وخنقه بواسطة وشاح شقيقته حتى فارق الحياة ورميه بمساعدة ابنها وابنتها بجوار سيارته لتضليل العدالة وايهامهم أنه كان خارج المنزل.

وأفادت والدة المجني عليه أن سبب قتلها للمجني عليه إبنها أنه من متعاطي الخمور وحبوب الهلوسة وأنه يقوم بالإعتداء عليهم وتكسير أثاث المنزل.

صورة تعبيرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى