أخبار الاردن

المفرق تستقبل شهر رمضان ضمن ظروف استثنائية بعيدة عن صورته المعهودة

 

المفرق – استقبلت محافظة المفرق ومحافظات المملكة عموما شهر رمضان المبارك ضمن ظروف استثنائية غيرت مظاهر وصورته المعهودة ومنها تعليق الصلاة في المساجد وأداء صلاة التراويح في المنازل بدلا من المساجد وغياب اقامة الولائم وموائد الرحمن والتباعد الاجتماعي كإجراءات وقائية لمواجهة جائحة كورنا.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة عبارات تحمل حالة الاشتياق للمظاهر والعادات والطقوس المألوفة بهذا الشهر الفضيل مع اقتراحات مقدمة لقضاء الشهر الفضيل بتفقد احوال الاسر العفيفة والتأكيد على اهمية الالتزام بجميع الاجراءات التي اتخذتها الحكومة للوقاية من فيروس كورونا ومنع انتشاره.

وقالت صفاء الحراحشة لوكالة الانباء الاردنية (بترا)، انها لم تكن تتصور ان يأتي الشهر الفضيل دون المظاهر والمميزات التي يشتاق اليها الناس خلال الشهر الفضيل واهمها اداء صلاة الترويح في المساجد والتواصل والتواد وتبادل الزيارات بين الاقارب واقامة الولائم وموائد الرحمن، ولكن الظروف الاستثنائية جراء فيروس كورونا ولمنع انتشاره وحماية المواطنين وسلامتهم وصحتهم جعلت ضرورة للالتزام بإجراءات احترازية للوقاية من الفيروس. واشارت الى ان الاقارب والاصدقاء كانوا يجتمعون خلال الشهر الفضيل وبصورة متواصلة على العزائم والولائم ووجبات الافطار والالتزام بأداء صلاة التراويح جماعة في المساجد ولكنها ستقام في البيوت ولكنها اجراءات وقائية لا بد من الالتزام بها، لافتة الى ان اسرتها عمدت الى تخصيص مساحة في البيت لاداء الصلوات جماعة مع الحفاظ على التباعد والدعاء الخالص لله سبحانه بان يرفع البلاء والوباء وان يعمر المساجد بالمصلين المتضرعين لوجهه الكريم.

وأكدت الاخصائية الاجتماعية حنان المجالي، اهمية الادراك بان الالتزام بهذه المرحلة بمختلف الاجراءات الاحترازية والوقائية لضمان سلامة المواطنين وصحتهم لمواجهة جائحة فيروس كورونا عبر تعديل السلوك الاجتماعي لتتناسب مع الاوضاع الراهنة ومنها البقاء في المنازل وعدم المخالطة والتباعد الاجتماعي خلال عمليات التسوق، داعية الى عدم الاستهانة والتهافت غير المبرر والانصياع لجميع الاجراءات الوقائية والاحترازية.

وقالت، ان الحكومة وفرت جميع الامكانيات ليواصل الجميع اعمالهم وتعليمهم عبر تقنيات جديدة ومنها التعليم عن بعد من خلال المنصات التكنولوجية المعتمدة وعبر شبكة الانترنت للاتصال، اضافة الى توفير احتياجات المواطنين من المواد التموينية والغذائية عبر التوصيل للمنازل للوقاية من تفشي فيروس كورونا.

وتقول الحاجة ام تيسير الخزاعلة، انه يجب ان نعقد نية الصوم تطبيقا للفريضة الدينية متضرعين الى الله رفع الوباء والبلاء الذي حل بالعالم، مشيرة الى انه ينبغي ان لا نهمل الصلاة والدعاء والتواضع والتكاتف والتعاون بين الناس .

ولفت مدير ثقافة المفرق فيصل السرحان الى ان شهر رمضان في زمن فيروس كورونا فرصة لإعادة النظر في التصرفات والسلوكيات المتبعة والمعتادة خاصة في الانفاق على الاطعمة، اضافة الى اقامة شعائر ممزوجة باجواء روحية مميزة ما بين افراد الاسرة والتكافل والتضامن الانساني وعبر عدة طرق لا يشترط فيها التجمع والاختلاط .

–(بترا)

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق