وزراءالخارجية العرب: إقدام الاحتلال على ضم الاراضي الفلسطينية جريمة حرب جديدة

وزراءالخارجية العرب: إقدام الاحتلال على ضم الاراضي الفلسطينية جريمة حرب جديدة

أكد وزراء الخارجية العرب أن إقدام حكومة الاحتلال على تنفيذ مخططاتها بضم أي جزء من الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967، بما فيها غور الأردن وشمال البحر الميت والأراضي المقامة عليها المستوطنات الإسرائيلية ومحيطها، يمثل جريمة حرب جديدة، تضاف إلى سجل الاحتلال الحافل بالجرائم الغاشمة بحق الشعب الفلسطيني.

وطالب الوزراء، في ختام اجتماعهم الطارئ الذي عقد بخاصية الفيديو كونفرانس، اليوم الخميس، برئاسة سلطنة عمان، الإدارة الأميركية بالالتزام بميثاق الأمم المتحدة وقراراتها ذات الصلة بالصراع في منطقة الشرق الأوسط، وبمبادئ وأحكام القانون الدولي، وبالتراجع عن دعم مخططات وخرائط حكومة الاحتلال التي تُحاك تحت غطاء ما يُسمى بصفقة القرن الأمريكية، وتهدف لضم أراضٍ فلسطينية محتلة والاستيلاء عليها بالقوة، وتهدد بتدمير أسس وفرص السلام المنشود في المنطقة، وتحميل حكومة الاحتلال والإدارة الأمريكية تبعات تنفيذ هذه المخططات على الاستقرار والأمن والسلم الدوليين.

واكد الوزراء على أن الدول العربية ستدعم بكل الوسائل السياسية والدبلوماسية والقانونية والمالية أي قرارات أو خطوات تتخذها دولة فلسطين لمواجهة مخططات الاحتلال لارتكاب جريمة الضم والتوسع الاستيطاني الاستعماري.

سالم قديح

سالم قديح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *