صحة
أخر الأخبار

الكشف “عن الهدف” الرئيسي لفيروس كورونا المستجد

أعلن أندريه غروموف، رئيس مركز الوقاية من تجلط الدم في نوفوسيبيرسك، أن “الهدف” الرئيسي لفيروس كورونا المستجد، ليس الرئتين، بل الأوعية الدموية.
وقال الخبير، في حديث لقناة “روسيا 24” التلفزيونية، “لقد فحصنا 40 مريضا بعد شفائهم من كوفيد-19 واكتشفنا عند ما لا يقل عن ثلثهم تغيرات في الدم وتغيرات سريرية استمرت أكثر من شهرين، وكذلك التهابات في الأوعية الدموية. وإن هذه التغيرات من سمات تجلط الدم، كالتي تلاحظ قبيل حدوث الجلطة الدماغية أو في المرحلة الحادة من تطورها”.
وأضاف موضحا، يسبب “كوفيد-19” التهابات في الشعيرات الدموية والأوعية الدموية وفي خلايا الدم، وقال “هذه ثلاثة أهداف رئيسية. أي أن الرئة هدف ثانوي. وهذا هو السبب الرئيسي لعدوانيته وعواقبها”.

ويقول، كنا نأمل عند بداية عملنا في مكافحة المرض، أن نتمكن من كشف المشكلات التي يسببها الفيروس داخل الأوعية الدموية من أجل اختيار الدواء المناسب. وهذا ما حصل بالفعل، حيث تمكنا من فك تشفير مسببات أمراض الأوعية الدموية، واكتشفنا أننا لا نواجه سببا واحدا، بل عدة أسباب، حيث يتطور المرض بصورة مختلفة عند المرضى، أي نفس الدواء لا يصلح للجميع.

ومع هذا فالمرض قابل للعلاج وخاصة في مرحلته الأولى. وقال “إذا بدأت معالجة المرض في الساعات الأولى أو بعد يوم أو يومين من الإصابة فمن المحتمل جدا الشفاء خلال 3-5 أيام. وهذا ما تؤكده النتائج الروسية والأجنبية، التي تفيد بأن العقاقير المضادة للفيروسات تكون فعالة في أول 3-5 أيام.

المصدر: فيستي. رو

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق