هنا وهناك
أخر الأخبار

طفل يقتل نفسه ويترك رسالة لوالديه

بعدما ترك رسالة مخيفة، وأقدم على الانتحار، عاشت أسرة طفل فاجعة حادثة فتحت باب التحريات على مصراعيه أمام السلطات الإيطالية لمعرفة ما قصده الطفل البالغ من العمر 11 عاما.

حيث قفز الطفل من الطابق العاشر في المبنى الذي يقطن فيه، في الساعة الواحدة صباحا، وبعد تفتيش غرفته عثرت السلطات على رسالة مخيفة تركها لوالديه على الكمبيوتر اللوحي الخاص به، جعلت السلطات في حيرة لاعتقادها أن لعبة جديدة تجتاح الإنترنت قد تكون السبب وراء الواقعة.

الطفل كتب في الرسالة: “أحبكما أمي وأبي. يجب أن أتبع الرجل الأسود صاحب الغطاء”.

هذا ما أثار الصدمة أكثر، هو أن الطفل كان محبوبا وفي صحة جيدة ومن طبقة اجتماعية متوسطة، أي أنه لم يكن تحت تأثير أي ضغوطات أو تنمر.

ولم يستبعد المحققون التكهنات بأن الصبي كان يشير إلى “تحديات مرعبة” مرتبطة بشخصية خيالية على الإنترنت، تدعى جوناثان غاليندو، وفقا لوسائل إعلام إيطالية.

وغاليندو شخصية غامضة متنكرة في هيئة كلب يشبه البشر يرتدي غطاء على الرأس، يتحدى الأطفال أن يؤدوا أعمالا متطرفة وخطيرة بشكل متزايد، حتى تصل التحديات إلى حد الانتحار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق