رياضة عالمية
أخر الأخبار

ميسي وسواريز يقودان الأرجنتين والأوروغواي إلى استهلال موفق

قاد كل من النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وزميله السابق في برشلونة الأوروغوياني لويس سواريز منتخبي بلادهما إلى الفوز على الإكوادور وتشيلي 1-0 و2-1 تواليا في مستهل مشوار تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة الى مونديال قطر 2022.

وانطلقت تصفيات منطقة كونميبول بعد تأخير ستة أشهر بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد. ويشارك في التصفيات 10 منتخبات يتأهل منها 4 مباشرة إلى النهائيات على أن يخوض صاحب المركز الخامس الملحق.

على ملعب “لا بومبونيرا” الشهير في بوينوس ايرس الخاص بنادي بوكا جونيورز وأمام مدرجات فارغة سجل ميسي هدف المباراة الوحيد من ركلة جزاء في الدقيقة 13 بعد إعاقة الجناح لوكاس اوكامبوس داخل المنطقة من قبل استوبينيان. ورفع ميسي عدد أهدافه الدولية إلى 71 في 139 مباراة مع منتخب بلاده.

وقال ميسي بعد المباراة “كنا ندرك بان الأمور ستكون معقدة لكن الأهم بأننا استهلينا التصفيات بالفوز والآن يتعين علينا مواصلة العمل لكي نطور مستوانا”.

وأضاف “دائما ما تكون مباريات تصفيات كأس العالم صعبة، مر وقت كبير لم نخض فيها أي مباراة في صفوف المنتخب وبالتالي فان عامل القلق الذهني زاد من تعقيد المباراة”.

وتابع “نأمل ان يكون الفوز قد ساهم في عودة الابتسامة إلى الشعب الأرجنتيني في هذه الظروف الصعبة”.

وكانت الأرجنتين سقطت أمام الاكوادور 0-2 على أرضها في مستهل تصفيات مونديال روسيا 2018، وفي التصفيات ذاتها، احتاجت إلى ثلاثية من نجمها ميسي في مرمى الإكوادور (3-1) أيضا في الجولة الأخيرة من التصفيات لتبلغ النهائيات.

وعلى الرغم من الألقاب الفردية والجماعية التي أحرزها في صفوف برشلونة، لم يتمكن ميسي من قيادة منتخب بلاده إلى أي لقب فخاض نهائي كوبا أميركا ثلاث مرات وخسرها جميعها (مرتان امام تشيلي ومرة امام البرازيل)، كذلك خسر نهائي مونديال 2014 أمام ألمانيا بهدف وحيد بعد التمديد. وسيكون مونديال قطر الفرصة الاخيرة له لكي يتوج بطلا لل؛ عالم عل

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق