هنا وهناك
أخر الأخبار

بين ليلة وضحاها من فقير إلى مليونير

رجل إندونيسي فقير أصبح بين ليلة وضحاها إلى مليونير، بعد ان سقطت فوق سطح منزله المترهل، صخرة نيزك تقدر قيمتها بنحو 1.8 مليون دولار.

صانع التوابيت، جوشوا هوتاغالونغ، البالغ 33 عاماً، قال في حديث إنه كان يعمل بجانب منزله في جزيرة سومطرة، عندما تحطم سطح منزله المصنوع من الصفيح بسقوط صخرة الفضاء.

وبين جوشوا لموقع «كومباس» الإخباري المحلي: “كان صوت الاصطدام قوياً جداً اهتزت معه أجزاء المنزل، وعندما رفعته كان الحجر لا يزال دافئاً، وحملته إلى داخل المنزل”.

وصُنفت الصخرة التي بلغ وزنها حوالي 2.5 كلغ، من بين الصخور الكربونية التي تنتمي لمجموعة نادرة من النيازك تُقدر قيمة الغرام منها بنحو 856 دولاراً.

خبير النيازك الأمريكي جاريد كولينز، الذي اشترى جزءاً من صخرة الإندونيسي المحظوظ، قال لصحيفة ذا صن البريطانية إنه سافر إلى إندونيسيا في منتصف أزمة فيروس كوفيد-19 للتفاوض مع جوشوا حول شراء النيزك، بعدما تلقى عروضاً مذهلة للاستفادة منها من قبل العلماء وجامعي التحف في الولايات المتحدة الأمريكية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى