هنا وهناك

وفاة المخرج السوري الكبير حاتم علي بأزمة قلبية

فجع الوسط الفني والشعب العربي ، بوفاة المخرج السوري حاتم علي في جمهورية مصر العربية، عن عُمر يناهز 58 عاما، إثر أزمة قلبية مفاجئة حسب ما أفادت به وسائل إعلام عربية.

حاتم علي الذي رحل بعيدا عن بلاده، سورية، سَجل في مسيرته الفنية العديد من المسلسلات والأعمال الدرامية، التي لاقت استحسان وذوق المشاهد العربي، وأبرزها ” التغريبة الفلسطينية” ، التي جسدت حكاية النكبة عام 1948، والنكسة عام 1967، عامان للنسيان كانا الأسوء في تاريخ القضية الفلسطينية ، وما شهداه من ترحيل الفلسطينين عن أراضيهم، ومعاناة اللجوء والنزوح في مخيمات وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينين في الداخل المحتل وخارج فلسطين، كـالأردن وسورية ولبنان.

وكذلك من أشهر أعمال المخرج حاتم علي مسلسلات “أهو دا اللي صار”، “كأنه إمبارح”، “أهل الغرام”، “تحت الأرض”، “حجر جهنم”.

بدأ علي مشواره الفني بالكتابة المسرحية والنصوص الدرامية والقصص القصيرة.

وحصل على إجازة في الفنون المسرحية من المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق – قسم التمثيل 1986. وهو متزوج من الكاتبة السورية دلع الرحبي.

وبدأ حياته الفنية كممثل مع المخرج هيثم حقي في مسلسل دائرة النار 1988، ثم توالت مشاركاته في الأعمال الدرامية التي جسد شخصيات مختلفة، تتنوع بين الادوار التاريخية والبدوية إلى الشخصيات المعاصرة بأنماط متعددة. وله لوحات كوميدية مع الفنان ياسر العظمة. ومع تطوره في العمل واكتسابه الخبرة وصل إلى مستوى يكاد أن يوصف فيه بالفنان الكامل، حيث عمل وراء الكاميرا وأمامها في أعمال ضخمة.

وتوجه علي إلى الإخراج التلفزيوني في منتصف التسعينات، حيث قدم عدد كبير من الأفلام التلفزيونية الروائية الطويلة وعدد من الثلاثيات والسباعيات، وفي مرحلة متقدمة قدم مجموعة هامة من المسلسلات الاجتماعية والتاريخية ومن أهم ما قدمه مسلسل الزير سالم والذي يُعد نقطة تحول في مسيرة هذا الفنان. كذلك الرباعية الأندلسية. وقد تم دبلجة مسلسله صلاح الدين الأيوبي وعرضه في ماليزيا وتركيا واليمن والصومال.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى